»-(¯`v´¯)-»( شبكة ومنتديات عبير الحب )»-(¯`v´¯)-»

احـــلـــى منتدى عربي شامل
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 انشودة ليس الغريب لعفاسي بن راشد العفاسي مع كتابت كلمات الا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشق الساهر
النــــائــب العـــام للمــــديــر العـــام
النــــائــب العـــام للمــــديــر العـــام


عدد الرسائل : 291
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 09/06/2008

مُساهمةموضوع: انشودة ليس الغريب لعفاسي بن راشد العفاسي مع كتابت كلمات الا   الجمعة يونيو 20, 2008 6:12 am


~¤ô¤~ نشيد "ليس الغريب" بصوت القارئ مشاري راشد العفاسي~¤ô¤~




قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أكثروا ذكر هادم اللذات"..
وقال تعالى (الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملاً)

فاعلم أخي المسلم..واعلمي أختي المسلمة..أن ذكر الموت يورث استشعار الانزعاج من هذه الدار الفانية..والتوجه في كل لحظة إلى الدار الآخرة الباقية..



ثم إن الإنسان إما في ضيق وإما في سعة .. إما في نعمة وإما في محنة..



فإن كان في حال ضيقٍ ومحنة.. فذكر الموت يسهل عليه بعض ما هو فيه, ويعلم أنه لا يدوم..وهو هيّن مقارنةً بالموت..



وإن كان في حال نعمةٍ وسعة ..فذكر الموت يمنعه من الاغترار بهذه الدنيا الفانية..لأنه يعلم أنه في النهاية منقطعٌ عنها..



وأجمعت الأمة على أن الموت ليس له سن معلوم ..ولا زمن معلوم..ولا مرض معلوم..وذلك ليكون المرء دائماً على أهبة الاستعداد..



وقد قال الإمام زين العابدين علي بن الحسين بن أبي طالب في قصيدته (ليس الغريب)

لَيْسَ الغَريبُ غَريبَ الشَّأمِ واليَمَنِ**إِنَّ الغَريبَ غَريبُ اللَّحدِوالكَفَنِ



إِنَّ الغَريِبَ لَهُ حَقٌّ لِغُرْبَتـِهِ**على الْمُقيمينَ في الأَوطــانِ والسَّكَنِ



سَفَري بَعيدٌ وَزادي لَنْيُبَلِّغَنـي**وَقُوَّتي ضَعُفَتْ والمـوتُ يَطلُبُنـي



وَلي بَقايــا ذُنوبٍ لَسْتُ أَعْلَمُها**الله يَعْلَمُهــا في السِّرِ والعَلَنِ



مـَا أَحْلَمَ اللهَ عَني حَيْثُ أَمْهَلَني**وقَدْ تَمـادَيْتُ في ذَنْبي ويَسْتُرُنِي



تَمُرُّ سـاعـاتُ أَيّـَامي بِلا نَدَمٍ**ولا بُكاءٍ وَلاخَـوْفٍ ولا حـَزَنِ



أَنَـا الَّذِي أُغْلِقُ الأَبْوابَ مُجْتَهِداً**عَلى المعاصِي وَعَيْنُ اللهِ تَنْظُرُنـي



يَـا زَلَّةً كُتِبَتْ في غَفْلَةٍ ذَهَبَتْ**يَـا حَسْرَةً بَقِيَتْ في القَلبِ تُحْرِقُني



دَعْني أَنُوحُ عَلى نَفْسي وَأَنْدِبُـهـا**وَأَقْطَعُ الدَّهْرَ بِالتَّذْكِيـرِ وَالحَزَنِ



كَأَنَّني بَينَ تلك الأَهلِ مُنطَرِحــَاً**عَلى الفِراشِ وَأَيْديهِمْ تُقَلِّبُنــي



وَقد أَتَوْا بِطَبيبٍ كَـيْ يُعالِجَنـي**وَلَمْ أَرَ الطِّبَّ هـذا اليـومَ يَنْفَعُني



واشَتد نَزْعِي وَصَار المَوتُ يَجْذِبُـها**مِن كُلِّ عِرْقٍ بِلا رِفقٍ ولا هَوَنِ



واستَخْرَجَ الرُّوحَ مِني في تَغَرْغُرِها**وصـَارَ رِيقي مَريراً حِينَ غَرْغَرَني



وَغَمَّضُوني وَراحَ الكُلُّ وانْصَرَفوا**بَعْدَ الإِياسِ وَجَدُّوا في شِرَا الكَفَنِ



وَقـامَ مَنْ كانَ حِبَّ النّاسِ في عَجَلٍ**نَحْوَ المُغَسِّل ِيَأْتينـي يُغَسِّلُنــي



وَقــالَ يـا قَوْمِ نَبْغِي غاسِلاً حَذِقاً**حُراً أَرِيباً لَبِيبـاً عَارِفـاً فَطِنِ



فَجــاءَني رَجُلٌ مِنْهُمْ فَجَرَّدَني**مِنَ الثِّيــابِ وَأَعْرَاني وأَفْرَدَني



وَأَوْدَعوني عَلى الأَلْواحِ مُنْطَرِحـاً**وَصـَارَ فَوْقي خَرِيرُ الماءِ يَنْظِفُني



وَأَسْكَبَ الماءَ مِنْ فَوقي وَغَسَّلَني**غُسْلاً ثَلاثاً وَنَادَى القَوْمَ بِالكَفَنِ



وَأَلْبَسُوني ثِيابـاً لا كِمامَ لهـا**وَصارَ زَادي حَنُوطِي حيـنَ حَنَّطَني



وأَخْرَجوني مِنَ الدُّنيـا فَوا أَسَفاً**عَلى رَحِيـلٍ بِلا زادٍ يُبَلِّغُنـي



وَحَمَّلوني على الأْكتـافِ أَربَعَةٌ**مِنَ الرِّجـالِ وَخَلْفِي مَنْ يُشَيِّعُني



وَقَدَّموني إِلى المحرابِ وانصَرَفوا**خَلْفَ الإِمـَامِ فَصَلَّى ثـمّ وَدَّعَني



صَلَّوْا عَلَيَّ صَلاةً لا رُكوعَ لهـا**ولا سُجـودَ لَعَلَّ اللـهَ يَرْحَمُني



وَأَنْزَلوني إلـى قَبري على مَهَلٍ**وَقَدَّمُوا واحِداً مِنهـم يُلَحِّدُنـي



وَكَشَّفَ الثّوْبَ عَن وَجْهي لِيَنْظُرَني**وَأَسْكَبَ الدَّمْعَ مِنْ عَيْنيهِ أَغْرَقَني



فَقامَ مُحتَرِمــاً بِالعَزمِ مُشْتَمِلاً**وَصَفَّفَ اللَّبِنَ مِنْ فَوْقِي وفـارَقَني



وقَالَ هُلُّوا عليه التُّرْبَ واغْتَنِموا**حُسْنَ الثَّوابِ مِنَ الرَّحمنِ ذِي المِنَنِ



في ظُلْمَةِ القبرِ لا أُمٌّ هنــاك ولا**أَبٌ شَفـيقٌ ولا أَخٌ يُؤَنِّسُنــي



فَرِيدٌ وَحِيدُ القبرِ،يــا أَسَفـاً**عَلى الفِراقِ بِلا عَمَلٍ يُزَوِّدُنـي



وَهالَني صُورَةً في العينِ إِذْ نَظَرَتْ**مِنْ هَوْلِ مَطْلَعِ ما قَدْ كان أَدهَشَني



مِنْ مُنكَرٍ ونكيرٍ مـا أَقولُ لهم**قَدْ هــَالَني أَمْرُهُمْ جِداً فَأَفْزَعَني



وَأَقْعَدوني وَجَدُّوا في سُؤالِهـِمُ**مَـالِي سِوَاكَ إِلهـي مَنْ يُخَلِّصُنِي



فَامْنُنْ عَلَيَّ بِعَفْوٍ مِنك يــا أَمَلي**فَإِنَّني مُوثَقٌ بِالذَّنْبِ مُرْتَهــَنِ



تَقاسمَ الأهْلُ مالي بعدما انْصَرَفُوا**وَصَارَ وِزْرِي عَلى ظَهْرِي فَأَثْقَلَني



واستَبْدَلَتْ زَوجَتي بَعْلاً لهـا بَدَلي**وَحَكَّمَتْهُ فِي الأَمْوَالِ والسَّكَـنِ



وَصَيَّرَتْ وَلَدي عَبْداً لِيَخْدُمَهــا**وَصَارَ مَـالي لهم حـِلاً بِلا ثَمَنِ



فَلا تَغُرَّنَّكَ الدُّنْيــا وَزِينَتُها**وانْظُرْ إلى فِعْلِهــا في الأَهْلِ والوَطَنِ



وانْظُرْ إِلى مَنْ حَوَى الدُّنْيا بِأَجْمَعِها**هَلْ رَاحَ مِنْها بِغَيْرِ الحَنْطِ والكَفَنِ



خُذِ القَنـَاعَةَ مِنْ دُنْيَاك وارْضَ بِها**لَوْ لم يَكُنْ لَكَ إِلا رَاحَةُالبَدَنِ



يَـا زَارِعَ الخَيْرِ تحصُدْ بَعْدَهُ ثَمَرا**يَا زَارِعَ الشَّرِّ مَوْقُوفٌ عَلَى الوَهَنِ



يـَا نَفْسُ كُفِّي عَنِ العِصْيانِ واكْتَسِبِي**فِعْلاً جميلاً لَعَلَّ اللهَ يَرحَمُني



يَا نَفْسُ وَيْحَكِ تُوبي واعمَلِي حَسَناً**عَسى تُجازَيْنَ بَعْدَ الموتِ بِالحَسَنِ



ثمَّ الصلاةُ على الْمُختـارِ سَيِّدِنـا**مَا وَصَّـا البَرْقَ في شَّامٍ وفي يَمَنِ



والحمدُ لله مُمْسِينَـا وَمُصْبِحِنَا**بِالخَيْرِ والعَفْوْ والإِحْســانِ وَالمِنَنِ


http://www.althqlin.net/audio/anash...-mishari-02.ram
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
husham
ألـــمـــديـــر ألـــعــــام
ألـــمـــديـــر ألـــعــــام


عدد الرسائل : 352
تاريخ التسجيل : 02/10/2007

مُساهمةموضوع: ~*¤ô§ô¤*~ يسلمووووو ~*¤ô§ô¤*~   الجمعة يونيو 20, 2008 7:17 am

~*¤ô§ô¤*~ يسلمووووو ~*¤ô§ô¤*~
~*¤ô§ô¤*~ تقبل مروري ~*¤ô§ô¤*~
~*¤ô§ô¤*~ هشام العراقي ~*¤ô§ô¤*~

_________________




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://3-al7oob.ahlamontada.com
 
انشودة ليس الغريب لعفاسي بن راشد العفاسي مع كتابت كلمات الا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
»-(¯`v´¯)-»( شبكة ومنتديات عبير الحب )»-(¯`v´¯)-» :: ألقسم ألعام :: منتدى ألدين ألاسلامي-
انتقل الى: