»-(¯`v´¯)-»( شبكة ومنتديات عبير الحب )»-(¯`v´¯)-»

احـــلـــى منتدى عربي شامل
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 سر من حياتي ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصطفى الحزين
أسطورة جديده


عدد الرسائل : 47
تاريخ التسجيل : 05/10/2007

مُساهمةموضوع: سر من حياتي ..   الثلاثاء يونيو 24, 2008 6:26 am

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

مشيت في طريق صحراوي ذات يوم والشمس في كبد السماء والرمل يلسع الأرجل من لظى حرارته ..

مشيت ومشيت ،، فجأة رأيت عن يميني ويساري مجموعات من الناس نساءا ورجالا ، الكل يلتحف البياض ثم البياض ،، إستغربت !! ما الذي يحدث !!؟ما كل هؤلاء الناس الذين ظهرو في دربي فجأة ،،
والغريب في الأمر أنهم لم يكلموني ولم ينبسو ببنت شفة سوى تمتمات لم أفهم معانيها ..
هم في صف يمشون وانا وحدي أقطع هذه الصحراء المقفرة لا ماء ولا خضرة ولا أنس فيها إلا وجه الله تعالى ..
ظلت الأفكار تتضارب في رأسي ؟!! ما الذي أتى بي إلى هنا !!؟؟ إلى أين أنا ذاهبة ؟؟!! وهؤلاء الناس
إلى أين وجهتهم ؟؟!! لا أدري !! لا أدري !!
وجاء فرج الرحمان !!
إذا بي أرى رجلا طاعنا في السن يتقدم نحوي هالني منظره لأول وهلة ،، لكنه تبسم إبتسامة خفيفة
ملؤها الحنان والأنس والود ..فطابت نفسي قليلا فتوقفت عن المشي احتراما له ..كان يلبس هو الآخر ملابس بيضاء ويمسك بيده عصا طويلة متينة يتكأ عليها تعينه في المشي ..لحيته بيضاء طويلة مشذبة
.. هاهو الآن أمام ناظري ..حياني بتحية الإسلام ..

... السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ..

*** وعليك السلام ورحمة الله تعالى وبركاته ..

... إلى أين أنت ذاهبة ؟؟

*** وجهة هؤلاء الناس الذين تراهم أمامك ماضون في طريقهم ..

... علمت إلى أين هم سائرون ..

*** بالله عليك أعلمني !! أنا حائرة ولا أعلم لي وجهة حقيقية
تبسم الرجل ونظر إلى يمينه وأشار بيده إلى مكان بعيد قال :
... ذاهبون إلى تلك البقاع الطاهرة ..

*** وما شأني بهم ..أنا لا أعرفهم
... بلى هم إخوانك وأخواتك ..

*** ونعم الاخوة والله ..

... سأدلك على طريق تسلكينه وستصلين بإذن الله قبلهم وسيلحقون بك هم فيما بعد ..

هكذا نصيبك والمكتوب ..
ودعني الرجل بعد أن شكرته ..
وسلكت الطريق الذي أرشدني إليه ..فترائت لي من بعيد بلدة صغيرة إتجهت إليها ،، ويالجمال ما رأت عيني أخواتي ..رأيت الكعبة المشرفة بأم عيني وعبيد الله يطوفون حولها رافعين أكفهم يتضرعون إلى الله ويبتهلون ..رأيتها بشكلها القديم حجارة فوق حجارة وطوب فوق طوب ونصفها المكسي بالغطاء الأسود وطيبها منتشر في كل الأرجاء ..
شاهدوني سكان القرية وجائتني نسوة دلتني على المصلى لانه كان قد حان وقت صلاة الظهر ..
كان المسجد عبارة عن غرفة كبيرة بها سجاد ومحاطة بستائر لستر النساء أثناء الصلاة ..
صليت معهم والحمد لله ،، فانتبهت وقتها أني ألبس أبيض كذلك كان ذلك إحرامي لأطوف بالكعبة المشرفة ..والناس الذين كانو يمشون في دربي ماكانو إلا حجاج بيت الله الحرام ..يالسعدي يالهناي ..
الحمد لله حمدا كثيرا ..وأثناء إستبشاري وحمدي لربي على نعمته ،، قمت فاكتشفت أنه كان حلما
سعيدا إستبشرت به خيرا ومضت سنون حياتي وتحقق الحلم بإذن الله بعد مضي إثنا عشرة سنة عليه
تزوجت وهاجرت إلى الأراضي المقدسة بجوار الحبيب عليه أفضل الصلاة والسلام وكحلت عيوني برؤية الكعبة المشرفة تلك العروس الشامخة في سوادها الآسر وهيبتها عندما تراها لأول مرة
سبحان الله ماهذا الشعور الذي ينتاب المسلم آن ذاك ..
لم أتذكر الحلم الذي حلمته وأنا طفلة إلا بعدما أنجبت أول أطفالي فحكيت لزوجي حلمي الذي لم أروه لأحد قط ،، لا لشيء وإنما لم أعر الحلم أهمية فقد كنت طفلة ولا أفهم أشياء كثيرة قد تترائى للكبار مهمة ..
هذه قصتي وسر من أسرار حياتي ..حلم يقلب حياتي رأسا على عقب ..فسبحان الله وسبحان من يبدل ولا يتبدل ..

أتمنى أن تعجبكم قصتي هاته وتنال رضاكم وإستحسانكم ..

مع ودي وأمنياتي الطيبة لكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سر من حياتي ..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
»-(¯`v´¯)-»( شبكة ومنتديات عبير الحب )»-(¯`v´¯)-» :: ألقسم ألادبي :: منتدى ألقصص وألروايات-
انتقل الى: